قصة TeacherKit!

كل نقطة تحول لها قصة. بدأت قصة TeacherKit قبل بضع سنوات، عندما اتفقت مجموعة من المعلمين على فكرة واحدة ألا وهي: أن الأساس للإنتاجية يبدأ ببساطة مع التنظيم. من هذه النقطة قرروا توحيد وجهتهم واتخاذ خطوات نحو نمط حياة أكثر تنظيماً. انبثقت فكرتهم الأولى من فجوة في السوق. قد يجد المعلمون صعوبة في تتبع الفصول الدراسية مع العديد من الطلاب، ودرجاتهم، وواجباتهم المنزلية، والحضور، والتقارير، والتحليلات الخاصة بهم وغيرها. فقد قاموا بتسليط الضوء على الفجوة في نظام التعليم الذي هو "ذراع تنظيمية".

حتى مهمة بسيطة مثل التحضير لأي مراجعة، كانت تتطلب العودة إلى الأوراق المحفوظة وأكوام التقارير لاسترجاع جميع البيانات. فقد كانت بمثابة استغاثة طلباً للمساعدة من جميع المعلمين هناك. تم تمثيل الفجوة في السوق في حاجة إلى نوع من المساعد الشخصي للمعلمين وهكذا أنشأوا TeacherKit. تطبيق صُمم بعناية خصيصاً لتخفيف الضغط عن المعلمين ورفع الحِمل عن أكتافهم، لتمهيد الطريق لنظام تعليمي أكثر كفاءة.
يُعالج TeacherKit مجموعة كاملة من إدارة الفصل، بدءاً من أبسط المهام مثل تسجيل الحضور والدرجات إلى نظام للتحليل والتقارير متكامل تماماً، مع مرونة تخصيص نظام الدرجات فإما أن يكون على أساس النسب المئوية أو النقاط أو حتى المقياس، وعرضها في تقارير جاهزة وقابلة للتخصيص بالكامل ببضع نقرات زر.
كما يعتقد مؤسسو TeacherKit أن هناك تحدياً غير مباشر يؤثر على أداء طلابهم، وهو النظام الذكي والفعال لترتيب المقاعد وتوزيع الطلاب في الفصل. وهكذا ولدت ميزة حيوية أخرى داخل تطبيق TeacherKit، وهي أداة ترتيب مقاعد الفصول الدراسية التي تمنح المعلمين المرونة لرسم خطة جلوس الطلاب داخل لكل فصل لضمان بيئة متناغمة ومساحة تعليمية فعالة.
وبفضل عملهم في مختلف المدارس على مدار سنوات عديدة، أصبح مؤسسي TeacherKit على دراية كافية بسيكولوجية الطلاب، لهذا السبب قدموا أداة تسجيل السلوك التي تُتيح للمعلمين إمكانية تسجيل سلوكيات الطلاب مثل “الثرثار” أو “من لديه مشاكل في الواجبات المنزلية” أو “الملتزم بالمواعيد”. كل هذا يساعد المعلمين على قراءة طلابهم بشكل أكثر دقة وبالتالي تقديم معلومات قيّمة بطريقة ذكية.
وأفضل جزء هو أنهم لم ينسوا أبدا الحاجة إلى التنقل أثناء العمل، وبالتالي فإن مستخدم TeacherKit لا يجب أن يكون ملزماً بجهاز كمبيوتر على المكتب أو الكمبيوتر المحمول لواجهة الويب، ولكن يمكن مزامنة كل بياناتهم وعملهم على هواتفهم النقالة أو التابلت عن طريق تنزيل التطبيق من خلال Android أو iOS. لم تكن الحياة أسهل من قبل!
TeacherKit في الحقيقة تطبيق “الكل في واحد” الذي يدير كل نقطة اتصال من المعلمين مع الطلاب وحتى مع أولياء الأمور. فهو يُعيد تعريف النظام التعليمي ويُسهل حياة المعلمين، حيث يمكنهم الآن حمل سعة تخزينية هائلة من البيانات المغلفة في تطبيق واحد سهل الاستخدام التي يمكنهم نقلها إلى أي مكان.
TeacherKit هو نهج متميز لجميع المعلمين. مع أكثر من مليون تنزيل للتطبيق، يؤثر TeacherKit على حياة مختلف الأشخاص كل يوم وتأثيره يتردد في جميع أنحاء العالم.
لأن راحة بالك تُهمنا